مقالات وتقارير

دينيّة17 تشرين الأول 2021, 10:00خاصّ- مبارك: "لمّا بيخلصو الزّيتات ما بياخد معه الإنسان إلّا أعماله"نقف في الأحد الخامس بعد عيد ارتفاع الصّليب المقدّس أمام مثل العذارى في الفصل (25/ 1 – 13) وهو نصّ خاصّ بالرّسول والإنجيليّ متّى يتمحور حول فكرة تأخّر الرّبّ كالمثل الذي سبقه في الفصل (24/ 45 – 51) عن الوكيل الأمين الحكيم فنقول في الآية 48 "أمّا إذا قال الخادم الشّرير في قلبه: إنّ سيّدي يُبطىء" فنرى فكرة الإبطاء واردة أيضًا في هذا المثل، مثل العذارى "وأبطأ العريس فنعسن جميعهنّ" (25/ 5)." بهذه المقدّمة استهلّ خادم رعيّة مار سمعان العموديّ الخوري يوسف مبارك تأمّله في هذا الأحد المبارك لينبّهنا للاستعداد الدّائم بإيمان للقاء الرّبّ يسوع لأنّنا لا نعلم السّاعة.