رسائل مريم العذراء في مديوغوريه

"أولادي الأحبّة، اليوم أيضًا أنا معكم لأقول لكم: صغاري، من يصلّي لا يخاف المستقبل ولا يفقد الرجاء. لقد تمّ اختياركم لتحملوا الفرح والسلام لأنّكم لي.
لقد جئت إلى هنا باسم "ملكة السلام" لأنّ الشيطان يريد الاضطراب والحرب، يريد أن يملأ قلوبكم بالخوف من المستقبل، ولكن المستقبل هو لله. لذلك كونوا متواضعين وصلّوا وسلّموا كل شيء إلى يد العليّ الذي خلقكم.
أشكركم على تلبيتكم ندائي."