أخبار

أميركا28 كانون الثاني 2020, 17:00كنيسة السّلفادور تحتفل بشهدائها الوطنيّين"الشّهادة هي أعظم شهادة على الإيمان لأنّها تولد بإخلاص المسيح، لتكون الحياة للنّاس ولتفيض فيهم" (راجع يو 10، 10). هذا ما أكّده مجلس أساقفة السّلفادور في رسالته لمناسبة التّحضيرات ليوبيل الشّهداء بعد 40 سنة من استشهاد القدّيس أوسكار أرنولفو روميرو، وقد أشار إلى أنّ "الشّهداء ضحّوا بأرواحهم وهم يرافقوننا في رحلة إيماننا. نريد أن نستمع لأصواتهم وفي الوقت عينه نريد أن نردّد هذا الصوت".