"بدنا نكفّي، ما بدنا نطفّي"

تحت هذا الشّعار، تُطلق تيلي لوميار/ نورسات "تيليتون" بهدف استمراريتها في عملها الرّسوليّ