دينية

رجوع
الأربعاء 16 كانون ثاني 2019 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

أيام على بدء اليوم العالمي للشبيبة... فما أهمية هذا اللقاء وكيف بدأ الاحتفال به؟
اليوم العالمي للشباب (WYD)، هو لقاء دولي تنظمه الكنيسة الكاثوليكية، يجمع شبيبة الكنيسة الكاثوليكية وشبيبة من طوائف أخرى من جميع أنحاء العالم مع البابا والتي عادة ما يحتفل به كل ثلاث سنوات في بلد مختلف.

وقد بدأ الاحتفال باليوم العالم للشبيبة في يوم أحد الشعانين عام 1984، حيث كان البابا الراحل يوحنا بولس الثاني قد دعا شبيبة العالم المسيحي للاحتفال معه في السنة اليوبيلية المقدسة، سنة الفداء، وكان قد لبى هذه الدعوة عدد كبير من شبيبة العالم المسيحي فاق المتوقع. في العام 1985 وجّه البابا كلامه إلى الشبيبة معلناً بأنّه اعتباراً من يوم أحد الشعانين التالي سيعقد في كلّ عام يوم الشبيبة العالمي، ليتخبروا سويّة فرح الإيمان، وبداءً من العام 1987 توسّعت الفكرة وبوشر الاحتفال بيوم الشبيبة العالمي على مستوى العالم بأسره وذلك مرّة كلّ سنتين أو ثلاث سنوات.

اُحتفل به عام 2016 في كراكوف، بولندا من 26 تموز إلى 31 ، أما اللقاء القادم فسيعقد هذا العام 2019 في مدينة بانما، من 22 كانون الثاني إلى 27.

يعتبرWYD  لقاء مفتوح لجميع الشباب الذين يرغبون في المشاركة في هذا الاحتفال. ويعطي هذا الحدث وسيلة فريدة لتعميق الإيمان والتقرب إلى المسيح، عن طريق الصلاة والطقوس الدينية، جنبا إلى جنب مع الآلاف من الشباب الآخرين الذين يتشاركون نفس الاهتمامات والطموحات.




To Advertise   إعلانات