الكنيسة في العالم

رجوع
الثلاثاء 23 نيسان 2013

خطف المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي في حلب وقتل السائق
أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للأنباء، أمس الاثنين، عن إقدام مسلحين على مقربة من مدينة حلب على خطف متروبوليت حلب والإسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران بولس اليازجي (شقيق البطريرك يوحنا اليازجي، بطريرك أنطاكيا للروم الأرثوذكس) ومتروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس المطران يوحنا إبراهيم.

وفي التفاصيل، أن المطران إبراهيم اصطحب المطران اليازجي بسيارته التي يقودها شماسه، من قرية على الحدود التركية.

 
ولدى وصولهم إلى مشارف مدينة حلب اعترضتهم مجموعة مسلحة وأنزلتهم من السيارة، وقتلت السائق وخطفت المطرانين إبراهيم واليازجي.
 
كما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" في خبر لها "أن مجموعة إرهابية خطفت المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي في كفرداعل بريف حلب في خلال قيامها بعمليات إنسانية".
 
وقال مصدر مطلع في حلب لوكالة "يونايتد برس انترناشونال" فضَّل عدم ذكر اسمه، إن المطرانين إبراهيم ويوحنا كانا في طريقهما للتفاوض وجلب كاهن مخطوف حين اعترضت سيارتهما مجموعة مسلحة في بلدة المنصورة بريف حلب الغربي في الطريق الموصل إلى أنطاكيا، وقتلت سائق المطران ابراهيم ورمت رجلاً كان معهما في الطريق واقتادتهما إلى جهة مجهولة.
 
وقد ولدّ حادث الاختطاف شعوراً عاماً بالاستياء كون المطرانين لم يتركا حلب ويعملان على تخليص المخطوفين وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين من دون تمييز.
 
وذكرت "يونايتد برس انترناشونال" أنه تجري اتصالات مكثفة لمعرفة مكان المطرانين والتفاوض لاطلاق سراحهما.
 
يشار إلى أن هذا الختطاف يعد سابقة خلال الأزمة السورية التي تجاوزت السنتين.



To Advertise   إعلانات