اجتماعية

رجوع
الثلاثاء 13 آب 2019 / المصدر: telelumiere

حب المساعدة وعمل الخير ... حتى الموت
إنّه الشاب اللبناني حسين فشيخ، من بلدة بطرماز-الضنية، الذي قضى شهيداً للشجاعة والمروءة.


هذا الشاب الذي فقد أمس أثناء غرقه في نهر بمنطقة كونكاري بدولة غينيا في إفريقيا، بعد محاولته إنقاذ شخصين من الغرق.
وفي التفاصيل، قد ناشدت العائلة المفجوعة جميع المسؤولين المساعدة لمعرفة مصير إبنهم وقد تمّ التعاون بين الدولتين لتكون النهاية مأساوية بعد أن أكّد اليوم رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير أنّه تبلّغ رسمياً من السلطات الغينية خبر العثور على جثة الشاب حسين فشيخ.وتعمل حالياً السلطات لإجراء كامل الترتيبات لنقل الجثة إلى لبنان.
كل العزاء للعائلة سائلين الله أن يصبّر قلوبهم... والرحمة لروح شهيد الغربة الذي أحبّ عمل الخير فحصد الشهادة في دنيا الحق.
 




To Advertise   إعلانات