لبنان

رجوع
الاثنين 25 شباط 2019 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

السفير البابوي المطران جوزيف سبيتيري يتوج العيد الـ11 لتأسيس جمعية سعادة السماء بافتتاح قاعة ومسرح البابا فرنسيس في قرية الانسان - المعيصرة
انها فسيفساء الانسانية التي لونت قرية الانسان بلون واحد هو الانسان دون تمييز، انها فسيفساء العطاء التي واجهت ظلمات الدهر بمزيد من عمل الرحمة والعطاء اللامتناهي، انها فسيفساء جمعية سعادة السماء التي ارادت ان تتوج عيدها الحادي عشر برعاية السفير البابوي في لبنان وحضوره المطران جوزيف سبيتيري.

ولا يختلف اثنان، من ان لغة التأثر كانت بادية على وجوه الحاضرين والمشاركين في هذا الاحتفال الذي الهب قلوب الجميع.
بعد استقبال السفير البابوي وترؤسه القداس الاحتفالي، توجه سعادته الى مكتب جمعية سعادة السماء في قرية الانسان برفقة النائب نعمة افرام الرئيس التنفيذي لمجموعة اندفكو، سكرتير السفير ايمانويل سانتوس، رئيس دير مار الياس الكرمل - المعيصرة الأب جان عبدو  الكرملي، رئيس دير الرب في مرجعيون الأب يوسف باسيل الأنطوني، الأب نقولا التوم، رئيس ومؤسس جمعية سعادة السماء الأب مجدي العلاوي،  أمين عام الجمعية جيرار شرفان، محامي الجمعية الأستاذ فادي حنوش، والأخوات الراهبات وأعضاء الجمعية بحيث تفقد السفير البابوي اعمال الجمعية موقعا على السجل الذهبي عبارات تؤرخ لهذه الذكرى التاريخية المجيدة في حقل الانسانية وذلك وسط حملة الاعلام الفاتيكانية اللبنانية وسعادة السماء والتصفيق الحار من المؤمنين الذين يرون في هذا العيد، قيامة الانسان.
بعد.ذلك، وعلى وقع عزف فرقة magma groups وكشافة الأرز فوج سان جان مارك، سار السفير البابوي على السجاد الأحمر نزولا عند قاعة ومسرح البابا فرنسيس حيث قص شريط الافتتاح في غمرة مشهدية المحبة التي سطرتها الجموع الغفيرة المحتشدة عند المدرج احتفاء بعيد الجمعية.
وبعد قص شريط الافتتاح، بارك السفير البابوي قاعة ومسرح البابا فرنسيس بالماء المقدسة واعقب ذلك الافتتاح الرسمي الذي استهل بالنشيد الفاتيكاني، اللبناني وجمعية سعادة السماء.
ومن ثم، القت الاعلامية ليا عادل معماري في قناة تيلي لوميار ونورسات كلمة رحبت بها بالحضور مؤكدة ان كاهن الطريق والفقراء حقق ما عجز عنه المسؤولون ويا ليت كثر من أمثال الأب مجدي لكانت طرقنا خالية من البؤس.
كما تلت رسالة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون المرسلة من رئاسة الجمهورية اللبنانية المديرية العامة فرع المراسم والعلاقات العامة مفادها" في هذه المناسبة الكريمة، ننقل اليكم شكر فخامة الرئيس وتقديره لجهودكم في تعزيز التضامن بين المؤمنين وتمنياته لكم بالمزيد من التوفيق في خدمة الجمعية".
بعد ذلك، جرى عرض فيلم وثائقي عن اعمال الجمعية من اعداد الاعلامية ليا عادل معماري وانتاج قناة تيلي لوميار ونورسات بعنوان" جمعية سعادة السماء إحدى عشرة سنة من العطاء والرسالة مستمرة" ولاقى الريبورتاج ترحيبا عاليا من قبل الجمهور.
ومن ثم،  القى محامي الجمعية الأستاذ ميشال حنوش كلمة أكد فيها ان جمعية سعادة السماء هي جيش في المحبة وسنتابع المسيرة لأن كرامة الرب هي من كرامة الانسان، وعندما ينال الفقر والعوز والتشرد من كرامة الانسان فعندئذ تنال هذه القضايا من كرامة يسوع المسيح."
ورفع الصوت عاليا وقائلا:"
سنثابر برسالتنا بمساندة الجميع لأن المستقبل لنا والمحبة هي اقوى من كل التحديات".
أما السفير البابوي المطران جوزيف سبيتيري فعبر عن سروره لما شهده من اعمال سطرتها جمعية سعادة السماء داعيا الجميع لمساندتها من أجل بناء حضارة الانسان والمحبة.
واعقبت الكلمات دبكة تراثية قدمتها فرقة magma groups  .
بعد ذلك، قدم كل من جيرار شرفان،طوني خطار، دايان سلامة هدايا  تقديرية ودرعا تكريمية عبارة عن ارزة جمعية سعادة السماء الى السفير البابوي عربون محبة وتقدير.
كما قدم الاب مجدي العلاوي للسفير البابوي هدية تذكارية.
واعقب التكريم جولة على اقسام  قرية الانسان التي زرعت البسمة على وجه السفير لما رٱه من تقدم  ورقي تتعاطى خلالهما الجمعية مع المدمنين.
وفي الختام، جرى قطع قالب الحلوى واولمت الجمعية على شرف السفير البابوي والوفد المرافق والمشاركين في الاحتفال. وتبادل الجميع الصور التذكارية.




To Advertise   إعلانات