العالم

رجوع
الثلاثاء 12 شباط 2019 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

المطران بول هندر من أبو ظبي: لقد بكيت أثناء دخول البابا إلى مدينة زايد الرياضية فزيارته هي تأكيد الوجود المسيحي
رأى راعي الكنيسة الكاثوليكية في منطقة الخليج العربي " الإمارات، عمان، اليمن" المطران بول هندر أن زيارة البابا فرنسيس البابوية التاريخية الى دولة الإمارات العربية المتحدة تكتسي أهمية كبيرة ستظهر ثمارها لاحقا.

كلام المطران بول هندر جاء خلال حديث مع تيلي لوميار ونورسات من كاتدرائية القديس يوسف في إمارة أبو ظبي قائلا:" بعدان اساسيان تمحورت حولهما زيارة البابا فرنسيس.
البعد الأول الذي يتمثل بالدعوة التي وجهها ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ  محمد بن زايد ٱل نهيان ما يدل على  مقومات المحبة والانفتاح والتسامح التي تتحلى بها دولة الإمارات العربية المتحدة.
أما البعد الثاني فتتمركز بزيارة البابا فرنسيس التي شكلت نعمة كبيرة للمسيحيين القاطنين على أرض الامارات من جهة وكي يرى العالم كله التنوع الحقيقي الذي يزين شعب الإمارات.
وعن وثيقة الأخوة الإنسانية اوضح المطران بول هندر أن وثيقة الأخوة الإنسانية لهي وثيقة تاريخية شكلت النقطة الأساس  لغرس بذور المحبة والسلام ولا بد ان تكون ثمارها وفيرة، كما واذا ما تعمقنا في قراءة الوثيقة من حيث الحيثيات أو النتائج فهي خطوة هامة لوضع حد للحروب والقتل والتطرف.
وأكثر من ذلك، إن ما قامت به دولة الإمارات ترفع له القبعات عل ان تسير على خطها العديد من الدول في هذا المجال المتسامح المفعم بالمحبة. لأن وثيقة الأخوة الانسانية التي تم توقيعها بين مرجعين دينيين عالميين ليست معنية فقط بدولة الامارات انما هي موجهة لكل الشعوب والدول.
ولكن الأهم من الوثيقة هي كلمة البابا فرنسيس التي سطرت كلامه السلامي ومواقفه تجاه ما يحصل في المنطقة.
وأضاف، لقد بكيت شخصيا" لحظة دخول قداسته الى مدينة زايد الرياضية عندما علت أصوات الهتافات تنادي بابا فرنسيس فلا أستطيع ان أصف تلك المشهدية المؤثرة التي لا تنتسى في ذاكرتي كل شخص شارك فيها وقرأها وعاشها."
وعن الإضطهاد المتنقل قال:" الاضطهاد موجود دائما ولطالما المسيحية أضطهدت عبر التاريخ ولكن هذا الاضطهاد لا يمكن ان يكون دائما بأساليب القتل والارهاب والتطرف إنما يمكن ان يتم ترجمته بالفكر والأساليب والتصرف وبالتالي لا خوف من الاضطهاد طالما الرب موجود".
وفي الختام، وجه المطران بول هندر رسالة تهنئة لقناة تيلي لوميار ونورسات منوها بدورها الرائد ولا سيما في ما نقلته عبر أثيرها لوقائع زيارة البابا فرنسيس لإمارة أبو ظبي متمنيا للقناة المزيد من النجاح والاستمرارية".




To Advertise   إعلانات