دينية

رجوع
الاثنين 17 كانون أول 2018 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

قاعات القصر الجمهوري في بعبدا تحولت الى ساحات فرح وسعادة وبهجة لمناسبة عيدي الميلاد وراس السنة
‎لمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، تحولت قاعات القصر الجمهوري في بعبدا ظهر امس الى ساحات فرح وسعادة وبهجة، نشرها اكثر من 700 طفل وطفلة من اولاد العاملين في المديرية العامة لرئاسة الجمهورية ولواء الحرس الجمهوري، التفوا حول اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون التي اقامت احتفالا ميلاديا لهم للمناسبة.

‎وحضر الاحتفال كريمتا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون السيدتان كلودين عون روكز وشانتال عون باسيل، وعقيلات المديرين العامين والمستشارين في القصر الجمهوري وكبار ضباط لواء الحرس الجمهوري وعدد من ضيوف السيدة الاولى.
‎وكان الاحتفال بدأ مع وصول الاطفال على دفعات الى القصر الجمهوري، حيث جالوا في ارجائه  للتعرّف على اقسامه قبل ان يتوزعوا، فرقاً فرقاً على صالون السفراء، وقاعتي "22 تشرين الثاني" و"25 ايار" التي ازدانت بالزينة الميلادية، وارتفعت  فيها منصات خاصة ببابا نويل، الذي راح يستقبل كل طفلة وطفل على حدة، مرحبا بهم وملتقطا الصور التذكارية معهم. وشارك الاطفال بنشاطات ميلادية وقاموا باعداد الزينة الخاصة بالمناسبة، قبل ان ينتقلوا جميعا الى قاعة "25 ايار"، ويتحلّقوا حول مسرح اقيم للغاية وحضروا عرضا غنائيا قدّمته الفنانة غنوة وفرقتها المسرحية لقرابة الساعة، شاركوها فيها اداء وانشادا ورقصا. وفي ختام العرض دخل بابا نويل القاعة، فاستقبله الاطفال بالهتاف والتصفيق.
‎ودخلت  بعدها اللبنانية الاولى قاعة "25 ايار"، فأستقبلت بالتصفيق والدعاء لها ولرئيس الجمهورية. وردّت السيدة عون شاكرة للاطفال عاطفتهم، مرّحبة بهم في القصر الجمهوري ومتمنية لهم اعيادا مجيدة ودوام النجاح في دروسهم. والتقطت الصور التذكارية للسيدة عون تتوسط الاطفال الحاضرين.
‎وفي ختام الاحتفال، قدّمت اللبنانية الاولى وكريمتيها الى جانب بابا نويل والشخصيات الميلادية، الهدايا للاطفال الذين شكروه، وتم التقاط الصور التذكارية للمناسبة.




To Advertise   إعلانات