أخبارنا

رجوع
الأربعاء 07 تشرين ثاني 2018 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

كتاب "تراب الغربة" في رحاب زحلة وفعاليات زحلة الروحية تؤكد أن "تيلي لوميار هي صوت الحقيقة"
بمحبة وحفاوة كبيرتين، استقبل راعي أبرشية زحلة والبقاع وما يليهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت أنطونيوس الصوري الاعلامية ليا عادل معماري ومديرة مكتب تيلي لوميار ونورسات في زحلة السيدة شفيقة قسيس، ماري شمعون والزملاء طوني أبو نعوم وشربل بسطوري، أسامة درويش في دار المطرانية في زحلة.

أتت هذه الزيارة في إطار اللقاءات التي ينظمها مكتب زحلة للاعلامية ليا معماري مع الفعاليات الروحية للتحدث عن كتاب" تراب الغربة" الذي يروي قصة معاناة العراقيين والذي اتخذ حيزا هاما في الإعلام اللبناني الشرق الأوسطي والعالمي.
بعد الاستقبال، القت الاعلامية معماري كلمة شكرت فيها المطران أنطونيوس الصوري على محبته وتقديره لعملها الاعلامي ودور تيلي لوميار الأم ومكتب تيلي لوميار زحلة الرائد في العمل الانساني والاجتماعي.
ومن ثم، تحدثت بإيجاز عن الاسباب التي دفعتها الى اعداد هذا الكتاب الذي يلخص عصارة ألم كل مسيحي مشرقي يعيش في هذه المنطقة التي تحيطها الخضات وقساوة العيش.
مقابل ذلك، رد المطران الصوري بكلمة جوابية معبرا عن اعتزازه وفخره بالاعلامية ليا معماري ابنة الكنيسة الأنطاكية الأرثوذكسية التي لا تعرف التمييز في عملها الاعلامي مؤكدا أنها كانت ولا زالت على مسافة واحدة من سائر الكنائس والديانات وهذا ما ينم عن الأخلاق الاعلامية التي تتحلى بها. مشيدا بدورها الاعلامي وبكتابها الانساني الذي يقول الحقيقة دون خوف.
وعن مكتب زحلة قال:" إننا نشكر الله على هذا المكتب ولا سيما القيمين عليه السيدة شفيقة قسيس وكل العاملين فيه على عطاءاتهم وعملهم الاعلامي الاخلاقي".
كما تحدث عن دور تيلي لوميار ونورسات وسط خضات هذا العالم موضحا ان تيلي لوميار استطاعت بكلمتها أن تخفي الضلال وتعلن الحقيقة، استطاعت ان تنير الدروب وسط الغمامة السوداء، استطاعت ان تعلن الحقيقة وسط التعتيم الاعلامي، فكلنا مفخرة بهذه القناة التي تعتبر رائدة ولؤلؤة في الاعلام المسيحي.
بعد ذلك، قدم المطران الصوري دروعا تقديرية لكل من الاعلامية ليا معماري والسيدة شفيقة قسيس والسيدة ماري شمعون والمصور شربل بسطوري عربون محبة وتقدير.
وفي الختام اولم سيادته على شرف تيلي لوميار.
اما المحطة الثانية، فكانت عند المطرانية المارونية في زحلة حيث كان في استقبال تيلي لوميار المطران جوزيف معوض الذي عبر عن غبطته لوجود تيلي لوميار في دار المطرانية وعن مفخرته لكتاب تراب الغربة الذي اعدته الاعلامية ليا معماري وأنتجته تيلي لوميار متحدثا عن الاضطهاد الذي يعاني منه مسيحيو الشرق الاوسط.
كما كانت كلمة للاعلامية معماري أوجزت فيها مضامين الكتاب شاكرة المطران جوزيف على احترامه ومحبته لقناة تيلي لوميار ونورسات.
ومن دار المطرانية اطلت الاعلامية معماري والسيدة شفيقة قسيس والاعلامي طوني ابو نعوم عبر السكايب في حديث اعلامي مباشرة على هواء تيلي لوميار ضمن البرنامج الصباحي النور معنا مع الاعلامي دومينيك شيخاني الذي انفرد باتصال خاص للتحدث عن هذا اليوم الزحلاوي الطويل.
في حين، رست المحطة الثالثة عند الأرشمندريت عبدالله عاصي الذي استقبل فريق تيلي لوميار ونورسات بجو ملؤه المحبة والأخوة مستمعا الى كلمة الاعلامية ليا عادل معماري عن كتابها " تراب الغربة" بحيث  ترك  هذا الكتاب بداخله اثرا انسانيا كبيرا وبصمة جرأة لإعلان الحقيقة.
فرد الأرشمندريت عبدالله عاصي بكلمة جوابية مؤكدا ان تيلي لوميار نطقت بالكلمة السديدة واعلنت الجرح والالم الكبيرين بجرأة دون خوف وهذا عمل جبار يضيء عتمات الدهر .
كما اشاد بدور الاعلامية ليا معماري الرائد على مستوى لبنان والمنطقة متمنيا لها دوام الصحة والازدهار مؤكدا وقوف الجميع الى جانبها في كل مهماتها الاعلامية التي تعيد للإنسان قيمته وحقوقه.
وعلى خط مواز، ارتدت الكلية الشرقية في زحلة حلة جديدة مع قدوم فريق عمل تيلي لوميار ونورسات ووجدت القناة ترحيبا كبيرا من رئيس الكلية الأب سابا سعد الذي عبر عن فخره وسروره لوجود تيلي لوميار في الكلية ولا سيما كتاب" تراب الغربة" الذي شغل الاعلام اللبناني الشرق الأوسطي.
بدورها، تحدثت الاعلامية معماري عن كتابها تراب الغربة وعن التدمير الدامي الذي ألم بمسيحيي العراق في بلدات سهل نينوى والموصل والمشهدية المؤلمة التي رصدتها من شمال العراق.
مقابل ذلك، عبر الاب سابا  سعد عن اسفه لما وصل اليه الوضع في العراق والمنطقة متحدثا بإسهاب عن الاضطهاد الأليم والقاسي الذي يتعرض له المسيحيون في المنطقة. ٱملا ان يصار إلى اعلان موقف جريء وواضح من العالم الاسلامي تجاه ما يعرف ب" تنظيم داعش".
ومن الكلية الشرقية الى دار مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في زحلة، استقبل الأرشمندريت نقولا حكيم الاعلامية ليا معماري وفريق عمل  تيلي لوميار ونورسات بحفاوة ومحبة كبيرتين.
من جهتها، تحدثت الاعلامية معماري عن كتابها" تراب الغربة".
بدوره، هنأ الارشمندريت حكيم الاعلامية ليا معماري على ادائها الاعلامي المتميز والرائد.
وفي زيارة بروتوكولية بتنظيم من مكتب تيلي لوميار ونورسات_ زحلة، زارت الاعلامية ليا عادل معماري مدير عام جريدة الروابي الاسبوعية الأستاذ انطوان الزرزور برفقة مديرة مكتب تيلي لوميار ونورسات في زحلة السيدة شفيقة قسيس والمصور شربل بسطوري وفريق عمل تيلي لوميار_ زحلة.
بداية، استقبل الاستاذ انطوان الزرزور الاعلامية ليا معماري بحفاوة ومحبة مشيدا بالدور الريادي  الذي تؤديه السيدة شفيقة ساسين في زحلة ومناقبيتها الاعلامية.
ثم، تحدثت الاعلامية ليا معماري عن كتابها تراب الغربة والأسباب التي دفعتها الى اعداد هذا الكتاب متطرقة الى دور تيلي لوميار الانساني الرائد. مؤكدة ان المسيحيين هم رسل سلام ومحبة وهذه هي رسالة تيلي لوميار قنديل الايمان.
مقابل ذلك، رد الأستاذ انطوان الزرزور بكلمة جوابية منوها بأهمية هذا الكتاب الذي شغل الاعلام المسيحي والعالمي وبكاتبته التي باتت لؤلؤة الاعلام المسيحي. مشيدا برسالة تيلي لوميار التي ضاهت كل الرسائل.
بعد ذلك، قدمت الاعلامية معماري كتابها لجريدة الروابي بشخص مديرها العام الذي سيخصص صفحة خاصة في الجريدة لعرض مضمون كتاب تراب الغربة.




To Advertise   إعلانات