الفاتيكان

رجوع
الأربعاء 10 تشرين أول 2018 / المصدر: TeleLumiere/Noursat

إننا أعضاء بعضنا لبعض، من جماعات الشبكة إلى الجماعات البشرية... عنوان اليوم العالمي للاتصالات الاجتماعية
إختار البابا فرنسيس عنوان "إننا أعضاء بعضنا لبعض، من جماعات الشبكة إلى الجماعات البشرية" لليوم العالمي الثالث والخمسين للاتصالات الاجتماعية، الذي سيحتفل به في العام 2019.

وفي بيان صادر عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، بيّن أن البابا فرنسيس اختار هذا العنوان ليشدد على اهمية استعادة الاتصالات نظرتها الموسعة المرتكزة على الاشخاص وعلى الانسان كمحور اساسي. كما اراد الاب الاقدس أن تركز وسائل الاتصال الاجتماعية على القيمة التفاعلية بين البشر باعتبار التفاعل حواراً اساسياً بينهم، وفرصة للقاء مع الآخر.

وتابع البيان أن الحبر الاعظم أراد أن يلقي الضوء على الوضع الحالي للاتصالات وعلى طبيعة العلاقات على شبكة الانترنت انطلاقاً من فكرة الجماعة كشبكة بين الاشخاص بكامل جوانبهم. واشار الى ان بعض التوجهات السائدة للشبكة الاجتماعية تضع الاشخاص أمام تساؤل أساسي، وهو إلى أي مدى يمكن الحديث عن جماعة حقيقية أمام المنطق المميز لبعض جماعات شبكات التواصل الاجتماعي؟

كما تطرق بيان دار الصحافة الى استخدام كلمة شبكة للتعبير عن جماعة تضامنية تفرض بناء الـ"نحن"، التي تبنى في الاساس على الاصغاء الى الآخر والتحاور معه، وبالتالي الاستخدام المسؤول للغة.

وذكّر البيان في الختام، برسالة البابا فرنسيس في العام 2014، لليوم العالمي للاتصالات الاجتماعية، حيث دعا الى أن تكون شبكة الانتنت مكاناً غنياً بالانسانية، ومن البشر لا من الاسلاك، مشدداً على اهتمام الاب الاقدس بفسحات الاتصالات الجديدة وخصوصا مواقع التواصل الاجتماعي. 




To Advertise   إعلانات