العالم

رجوع
الجمعة 19 أيار 2017 / المصدر: الأقباط اليوم

البابا تواضروس يلتقي رئيس أساقفة دبلن
التقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مع رئيس أساقفة دبلن "ديارمويد مارتن"، في إطار زيارته إلى إيرلندا التي وصلها مساء الأربعاء الماضي، والتي تعد الأولى للبابا منذ تجليسه على الكرسي البابوي في 201، والتي من المتوقع أن تختتم في الثالث والعشرين من مايو الجاري.

ويرافق البابا خلال الزيارة، الأنبا أنجيلوس أسقف عام المملكة المتحدة للأقباط الأرثوذكس، والأنبا أنتوني، أسقف إيرلندا للأقباط الأرثوذكس، والأنبا مقار أسقف الشرقية وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، والأنبا بافلي أسقف الشباب بالإسكندرية، بالإضافة إلى القس إنجيلوس إسحق، سكرتير البابا تواضروس.

وأكد رئيس أساقفة دبلن، خلال لقاء البابا، أن المسيحيين في مصر يكافحون من أجل وجودهم والكاثوليك الأيرلنديين على دراية تامة بالمعاناة التي عاشها الأقباط في مصر خلال الأسابيع الأخيرة في إشارة إلى هجمات أحد السعف الإرهابية.

وأعرب رئيس الأساقفة عن أمله في أن تتمكن مصر من أن تصبح منارة في المنطقة من أجل حرية الدين والحوار بين الأديان وخصوصا المسلمين.

ومن المقرر أن يدشن البابا خلال زيارته إلى إيرلندا، عددا من الكنائس القبطية الأرثوذكسية في مدن دبلن وترفورد، ويلتقي بالأقباط هناك.