مصر

رجوع
الجمعة 21 حزيران 2019 / المصدر: الوحدة

مصر: كنيسة مار جرجس الأثرية بميت غمر تحتفل بظاهرة تعامد الشمس
احتفلت كنيسة مار جرجس الأثرية، في قرية صهرجت الكبرى بمركز ميت غمر، بظاهرة تعامد الشمس على موقع المذبح القبلي، المسمى باسم رئيس الملائكة ميخائيل، في حدث فريد ظهر اليوم ويتكرر بتاريخ 19 يونيو/حزيران من كل عام.ويعود تاريخ تشييد الكنيسة إلى القرن الرابع الميلادي، أو إلى القرن الأول الميلادي، كما يعتقد بعض المؤرخين، ونُفّذ تصميمها المعماري بحيث تتعامد على مذابحها الثلاثة في ذكرى مناسبات محددة، من خلال فتحات توجد في القبة فوق المذبح.

وذكر الأنبا صليب، أسقف ميت غمر ودقادوس والشرقية، في مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء، أنّ ظاهرة تعامد الشمس على المذابح الثلاثة بالكنيسة تتكرر في التوقيت نفسه من كل عام، خلال أشهر يونيو/حزيران ويوليو/تموز وأغسطس/آب، حيث يوجد مذبحان آخران للعذراء مريم ومار جرجس، تتعامد  في أوقات أخرى، وهو أمر يدل على عراقة العمارة القطبية، التي استفادت من عمارة المعابد المصرية القديمة.

كذلك أكد الأنبا صليب أن هذه الظاهرة اكتشفت منذ 5 سنوات أثناء عملية ترميم الكنيسة، وأن المهندسين المشرفين على عملية الترميم تتبّعوها بدقة خلال هذه السنوات، ووجدوا أن الشمس تتعامد على مذبح رئيس الملائكة ميخائيل في 19 يونيو/حزيران بذكرى ميلاده، وأن التعامد الثاني على مذبح مار جرجس في 23 يوليو/تموز، يوافق ذكرى وصول جثمانه إلى مصر، في حين يكون التعامد الثالث على مذبح السيدة العذراء في 22 أغسطس/آب. 




To Advertise   إعلانات