لبنان

رجوع
الأربعاء 12 حزيران 2019 / المصدر: وطنية

خيرالله في يوبيل الطلائع:ليس هناك اهم من يوم العنصرة للاحتفال بيوبيل الـ 50 عاما
رعى راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله ذكرى مرور 50 عاما على تأسيس اخويات طلائع العذراء في لبنان، بدعوة من اللجنة الاقليمية في البترون وتحت شعار "بين الاقدام والالتزام".أقيم لقاء عائلة المسؤولين في الاقليم منذ 1969 في دير مار يوحنا مارون في كفرحي في حضور المطران خيرالله ونائبه المونسنيور بطرس خليل ولفيف من الكهنة بالاضافة الى الطلائعيين.


منذر 
بعد صلاة اليوبيل ونشيد الطلائع، قدمت للحفل تونيا درغام، ثم ألقى رئيس اللجنة الاقليمية جيوفاني منذر كلمة اعرب فيها عن سروره "بانجاح اللقاء الذي جمع عائلة الطلائع منذ 1969"، وقال: "هذا اللقاء أردنا من خلاله ان نتعرف على الابطال الذين كانوا الدافع لنا لكي ننخرط في هذه الرسالة. وها نحن نكتشف معكم تاريخا عريقا وارشيفا ثمينا عملنا على انجازه نتيجة غيرتنا على الرسالة التي اشعلتموها فينا. أملنا ان يشكل هذا اللقاء طاقة رسولية للـ 50 سنة المقبلة وها هو اقليم البترون يستمر في حمل الشعلة من خلال 31 فرعا".
وختم: "يوبيلنا تأسيسي لا ينطفىء وها نحن اليوم نعلن تأسيس 5 فروع جديدة".

عسال
أما مرشد الاقليم الخوري مرسيلينو عسال فقال: "منذ 50 عاما انطلقت هذه الرسالة الانسانية، 50 عاما من التعب والزرع وغرس البذور الصغيرة التي سقاها غيركم تنبت رسلا لا يخافون بابا مقفلا ولا صدا من مضطهد". 
وهنأ الطلائعيين بيوبيلهم، آملا "أن تبقى الشعلة مضاءة من لجنة الى لجنة ومن فرع الى فرع".

تكريم
بعد ذلك، جرى تكريم أعضاء اللجان الاقليمية التي تعاقبت منذ 1969 وتسلموا هدايا تذكارية.
وتخلل الحفل عرض فيلم مصور عن مسيرة الطلائع في الاقليم منذ تاسيسها.

خيرالله
وفي الختام، ألقى المطران خيرالله كلمة قال فيها: "لا يسعنا الا ان نشكر كل من تعبوا على مدى 50 عاما وحتى اليوم ونشكر الرب على هذا اللقاء لجمع اعضاء اللجان في هذا اليوم، وليس هناك اهم من يوم العنصرة للاحتفال بيوبيل الـ 50 عاما ليس لتكريمنا وتكريم كل من تعب وأسس فقط بل للتأكيد على اهمية تاريخ الطلائع وجذورها وهذا الجذور هي التي انبتت شبيبتنا اليوم. نحن اليوم نقبل ارادة الله وارساله الروح القدس تماما كما يوم العنصرة حيث حل الروح القدس على الرسل في حضور مريم وكانت انطلاقة الرسالة لأنهم كانوا خائفين ومنعزلين على ذواتهم، اطلقهم الروح القدس في الرسالة. اليوم نحتفل بيوبيلكم الخمسين في يوم العنصرة لكي يحملنا الروح القدس من جديد هذا المشعل ويقول لنا: الى الامام لـ 50 سنة جديدة".

أضاف متوجها الى الطلائعيين بالقول: "باسم الابرشية، ابرشية القداسة والقديسين، ابرشية الجذور والتاريخ للكنيسة المارونية التي انطلقت من هذا الدير سنة 685، هذه الابرشية تقول لكم اليوم: "انتم المستقبل، لا بل اكثر من ذلك، انتم الحاضر والمستقبل، تماما كما قال البابا فرنسيس للشبيبة، واليوم أنتم بإرادتكم قادرون على تغيير امور كثيرة وقادرون على رسم خارطة كنيستنا المحلية في ابرشية البترون وطريق اولادنا الصغار الفرسان، طريق الجرأة والمحبة، طريق مواجهة التحديات بحرية وكرامة وطريق التحرر من الخوف. اليوم انتم قادرون ان تقولوا لنا: نحن قادرون على مواجهة كل تحديات الزمن، تحديات المجتمع والوطن، تحديات حروب اليوم وكلنا ثقة انكم قادرون على كل شيء في المسيح الذي يقويكم ويسوع اليوم في يوم العنصرة يقويكم ونحن مع المرشد الخوري مرسيلينو نقول: من يزرع بالبركات يحصد بالبركات. وانتم شبيبة اليوم بركة من الله ولا تنسوا اننا انهينا مسيرة مجمع أبرشي بعد عمل دام 6 سنوات وكنتم انتم الشبيبة الركيزة والاساس فيه. وها نحن بدأنا مسيرة تطبيق المجمع ونعتمد عليكم. وكما حملتم المشعل منذ 50 سنة حتى اليوم ستواصلون حمل المشعل برسالة ابرشيتنا ونحن بانتظار قديس جديد هو البطريرك الحويك ونحن على موعد قريب لاعلانه من روما مكرما على مذابح الكنيسة وابرشيتنا تفتخر به. هو جار لهذا الدير وتعلم في مدرسته وكان مطرانا وبطريركا في هذا الدير على ان أمل ان تستمر ابرشيتنا بإعطاء قديسين لكنيستنا".
بعد ذلك، أقيم كوكتيل بالمناسبة كما أقيم معرض صور من أرشيف الاقليم على مدى 50 سنة من مسيرة الطلائع". 
 




To Advertise   إعلانات